عزيزى الزائر مرحبا بك ويشرفنا تسجيلك فى المنتدى .. مع تحيات ..حسن ربيع


منتديات تعليمية , إسلامية , إجتماعية , منوعة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة و عبرة (1)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: قصة و عبرة (1)   الخميس يناير 05, 2012 9:01 pm

قصــة قصيـــرة و عبـــرة sunny

يحكى أن رجلا ذهب إلى أحد العلماء، وشكا إليه فقره، Crying or Very sad

فقال العالم: أَيسُرُّكَ أنك أعمى ولك عشرة آلاف درهم؟
فقال الرجل: لا.

فقال العالم: أيسرك أنك أخرس ولك عشره آلاف درهم؟
فقال الرجل: لا.

فقال العالم: أيسرك أنك مجنون ولك عشرة آلاف درهم؟
فقال الرجل: لا.

فقال العالم: أيسرك أنك مقطوع اليدين والرجلين ولك عشرون ألفًا؟

فقال الرجل: لا.

فقال العالم، أما تستحي أن تشكو مولاك وله عندك نعم بخمسين ألفًا !

فعرف الرجل مدى نعمة الله عليه، Very Happy

وظل يشكر ربه ويرضى بحاله ولا يشتكي إلى أحد أبدًا ! cheers


عدل سابقا من قبل Randa Hassan في الأربعاء نوفمبر 28, 2012 12:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: قصة و عبرة ( 2)   الإثنين أبريل 16, 2012 10:13 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سألت المعلمة الطالب :-
لــو أعــطيتك تــفاحة وتـــفاحة وتـــفاحة،
كـــم يــصبح عــدد الـــتفاحات لـــديك؟
أجــاب الــطالب بـــثقة: أربـــع تـــفاحات !!!

كـــررت الــمعلمة الـــسؤال ظــنا مـــنها أن الــطفل لـــم يـــسمعها جـــيدا.
فـــكر الــطفل قــليلا وأعـــاد الـــحساب عـــلى يـــديه الـــصغيرتين
بـــاحثا عـــن إجـــابة أخــرى. ولــكنه لـــم يـــجد ســوى نـــفس الإجـــابة
فـــأجاب بـــتردد هـــذه الـــمرة: أربـــعة.

ظــهر الإحـــباط عـــلى وجـــه الـــمعلمة ...
ولـــكنها لـــم تـــيأس فـــسألته هـــذه الـــمرة عـــن الـــبرتقال
حـــيث أنـــها تــعلم بـــحبه للـــبرتقال

قـــالت: لـــو أعـــطيتك بـــرتقالة وبـــرتقالة وبـــرتقالة،
كـــم يـــصبح عـــدد الـــبرتقالات مـــعك؟
أجـــاب الـــطفل: ثـــلاث بـــرتقالات.. !!!!

فـــتشجعت الـــمعلمة وســـألت الـــطالب مـــن جـــديد
عـــن الـــتفاحات فــأجاب مـــجددا: أربـــع تـــفاحات!

عـــندها صـــرخت بـــوجهه: ولـــكن مـــا الـــفرق؟
أجـــاب الــطفل بـــصوت الـــخائف:
لانـــني أحـــمل واحـــدة مـــعي فـــي الـــحقيبة !!!!!!
******************************************
الـــعبرة : عـــندما يـــعطيك احــدهم اجـــابة تـــختلف عـــما تـــتوقعه
فـــلا تـــحكم عـــلي انــها اجـــابة خـــاطئة.
لـــربما كـــانت هـــناك زاويــــة لـــم تـــأخذها بـــعين الاعـــتبار،
يــــجب عـــليك ان تـــصغي جـــيدا كـــي تـــفهم،
وألا تـــصغي وانـــت تـــحمل فـــكرة
او انـــطباع مــــعد مـــسبقا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة (1)   الأحد نوفمبر 25, 2012 11:33 pm

امرأة مسلمة تضع النقاب تقوم بالتسوق
في سوبر ماركت في فرنسا
وبعد الانتهاء من التبضع ذهبت الى الصندوق لدفع ماعليها من مستحقات .

خلف الصندوق كانت هناك امرأة متبرجة من أصول عربية -
فنظرت الى المنقبة بنظرة استهزاء ثم بدأت تحصي السلع
وتقوم بضرب السلع على الطاولة.

لكن الأخت المنقبة لم تحرك ساكنا وكانت هادئة جدا
مما زاد تلك العربية غضبا

فلم تصبر وقالت لها وهي تستفزها :
لدينا في فرنسا عدة مشاكل وأزمات
ونقابك هذا مشكلة من المشاكل..
فنحن هنا للتجارة وليس لعرض الدين أو التاريخ ،
فإذا كنت تريدين ممارسة الدين أو وضع النقاب فاذهبي الى وطنك
ومارسي الدين كما تشائين

توقفت الأخت المنقبة عن وضع السلع في الحقيبة ونظرت إليها،
ثم قامت بكشف النقاب عن وجهها وإذ هي شقراء، زرقاء العينين قائلة :
أنا فرنسية أبا عن جد، هذا إسلامي وهذا وطني،
أنتم بعتم دينكم ونحن اشتريناه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة (1)   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 11:53 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

سألت الطفلة المريضة أختها : كم ورقة على الشجرة ؟
فأجابت الأخت الكبرى : لماذا تسألين يا عزيزتي ؟

أجابت الطفلة المريضة:
لأني أعلم أن أيامي ستنتهي مع وقوع أخر ورقة

هنا ردت الأخت وهي تبتسم:
إذن سنستمتع بحياتنا ونفعل كل ما نريد ♥

مرت الأيام والأيام والطفلة المريضة تستمتع
بحياتها مع أختها، تلهو وتلعب وتعيش أجمل طفولة . .

تساقطت الأوراق تباعاً وبقيت ورقة واحدة وتلك المريضة
تراقب من نافذتها هذه الورقة ظناً منها أنه في اليوم الذي
ستسقط فيه الورقة ستنتهي حياتها بسبب مرضها !

انقضي الخريف وبعده الشتاء ومرت السنة ولم
تسقط الورقة والفتاة سعيدة مع أختها وقد بدأت
تستعيد عافيتها من جديد حتى شفيت تماماً من مرضها ♥

استطاعت أخيراً أن تمشي بشكل طبيعي ،
فكان أول ما فعلته أنها ذهبت لترى معجزة الورقة
التي لم تسقط عن الشجرة، فوجدتها ورقة شجيرة
بلاستيكية مثبتة جيدا على الشجرة، فعادت إلى أختها
مبتسمة بعدما ادركت ما فعلته اختها لأجلها.

حاول ان تمنح غيرك أملا
أن تبهج بالألوان قلبا لا يعرف إلا الأبيض والأسود
قلب يحيا بحب الله



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
حسن ربيع
Admin


عدد المساهمات : 183
تاريخ التسجيل : 15/12/2011
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة (1)   الإثنين ديسمبر 03, 2012 8:52 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
موضوعات غاية فى الروعة................مشكورة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://baneen70.yoo7.com
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة (1)   الجمعة يناير 04, 2013 3:16 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: الوفاء   الجمعة يناير 04, 2013 3:19 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قصة بعنوان (( الوفاء ))

يقال ان ملك أمر بتجويع 10 كلاب لكي يرمي لهم كل وزير يخطئ فيأكلوه،
فقام أحد الوزراء باعطاء رأي خاطئ لم يعجب الملك، فامر برميه للكلاب ،
فقال له الوزير انا خدمتك 10 سنوات وتعمل بي هكذا!! أمهلني 10 أيام قبل تنفيذ هذا الحكم،
فقال له الملك لك ذلك ،
فذهب الوزير الى حارس الكلاب وقال له أريد ان أخدم الكلاب فقط لمدة 10 أيام، فقال له الحارس وماذا تستفيد، فقال له الوزير سوف أخبرك بالأمر مستقبلا، فقال له الحارس لك ذلك ،
فقام الوزير بالاعتناء بالكلاب واطعامهم وتغسيلهم وتوفير لهم جميع سبل الراحه،
وبعد مرور 10 أيام جاء تنفيذ الحكم بالوزير وزج به في السجن مع الكلاب
والملك ينظر اليه والحاشيه
فاستغرب الملك مما رآه
وهو ان الكلاب جاءت تحت قدميه ،
فقال له الملك ماذا فعلت للكلاب
فقال له الوزير خدمت هذه الكلاب 10 أيام فلم تنسى الكلاب هذه الخدمه
وأنت خدمتك 10 سنوات فنسيت كل ذلك


عدل سابقا من قبل Randa Hassan في الأربعاء فبراير 06, 2013 3:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: احبك أمى   الأربعاء فبراير 06, 2013 3:43 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


تقدم طبيب لخطبة فتاة و لكن الفتاة عندما علمت بظروفه جميعا
اشترطت ان لا تحضر والدته الزفاف لكى تقبل اتمام الزواج

احتار الطبيب الشاب فى أمره و لم يجد أمامه الا والد أحد أصدقائه كان يحترمه كثيرا
و كان أستاذ له فى الجامعة ليستشيره

و عندها سأله :و لماذا هذا الشرط؟فأجاب فى خجل:
“أبي توفي عندما كنت بالسنة الأولى من عمري و والدتى عاملة بسيطة
تغسل ثياب الناس لتنفق على تربيتى و لكن هذا الماضى يسبب لى الكثير
من الحرج و على ان ابدأ حياتى الان

فقال له استاذه:” لي عندك طلب صغير..
وهو أن تغسل يدي والدتك حالما تذهب إليها,
ثم عد للقائي غدا و عندها سأعطيك رأيى”

وبالفعل عندما ذهب للمنزل طلب من والدته أن تدعه يغسل يديها
بدأ بغسل يدي والدته ببطء , وكانت دموعه تتساقط لمنظرهما.
كانت المرة الأولى التي يلاحظ فيها كم كانت يديها مجعدتين, فيهما بعض
الكدمات التي كانت تجعل الأم تنتفض حين يلامسها الماء !

بعد انتهائه من غسل يدي والدته,لم يستطع الانتظار لليوم التالى
و لكن تحدث مع والد صديقه على الهاتف قائلا:
اشكرك فقد حسمت أمرى لن اضحى بأمى من اجل يومى
فلقد ضحت بعمرها من اجل غدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: سر "طبخة السمك"   الجمعة فبراير 08, 2013 11:32 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


يحكى ان امرأة زارت صديقة لها تجيد الطبخ
لتتعلم منها سر "طبخة السمك" ..
وأثناء ذلك لاحظت انها تقطع رأس السمكة وذيلها
قبل قليها بالزيت فسألتها عن السر, فأجابتها بأنها لاتعلم
ولكنها تعلمت ذلك من والدتها فقامت واتصلت على والدتها
لتسألها عن السر لكن الام ايضا قالت انها تعلمت ذلك من أمها (الجدة)
فقامت واتصلت بالجدة لتعرف السر الخطير فقالت الجدة بكل بساطة:
لأن مقلاتي كانت صغيرة والسمكة كبيرة عليها...

(ومغزى القصة :
ان البشر يتوارثون بعض السلوكيات ويعظمونها
دون ان يسألوا عن سبب حدوثها من الأصل) !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة (1)   الجمعة فبراير 07, 2014 8:26 pm

يروى أن فلاحا كان يمتلك حمارين،
قرر في يوم من الأيام أن يحمل على أحدهما ملحا والآخر صحونا وقدورا

انطلق الحمارين بحمولتهما ، وفي منتصف الطريق شعر صاحب الملح بالتعب و الارهاق

حيث أن كمية الملح كانت أكثر وأثقل من القدور الفارغة،
بينما كان صاحب القدور سعيدا بحمولته حيث كانت أقل وأخف .

على كل حال قرر الحمار صاحب الملح من شدة الإعياء أن ينغمس في
بركة من الماء كانت بجوار الطريق كي يستعيد قواه

التي خارت من وطأة الملح ، فلما خرج من البركة شعر كأنه بُعث حيّا من جديد ،
فقد ذاب الملح المُحمل على ظهره في البركة وخرج نشيطا كأن لم يمسه ملح من قبل

لما رأى صاحب القدور ما نزل على صاحبه من النشاط قفز بـقدوره في البركة
لينال ما نال صاحبه ، فامتلأت القدور ماءً ، فلما أراد أن يخرج من البركة كاد ظهره أن
ينقسم قسمين من وطأة القدور المُحمّلة بالماء.

الخلاصة:
1- ما يفيد غيرك قد لا يفيدك بل يضرك و ما يضره قد يفيدك

2- قبل ان تبدأ فى تقليد غيرك يجب ان تعرف و تدرس سبب فعله و تصرفه و لا كنت كحامل القدور

3- اذا لم نُعمِل عقولنا حمِّلْنا انفسنا ما لا تطيق دون ان نجنى اى مكسب او راحة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة (1)   الأحد فبراير 23, 2014 8:48 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


رجل فقير زوجته تصنع الزبدة و هو يبيعها في المدينة لاحد البقالات
وكانت الزوجة تعمل الزبدة على شكل كرة وزنها كيلو
وهو يبيعها لصاحب البقالة ويشتري بثمنها حاجات البيت

وفي أحد الايام شك صاحب المحل بالوزن... ...
فقام ووزن كل كرة من كرات الزبده فوجدها٩٠٠ جرام،
فغضب من الفقير

وعندما حضر الفقير في اليوم الثاني قابله بغضب وقال له
لن أشتري منك يا غشاش تبيعني الزبدة على أنها كيلو
ولكنها أقل من الكيلو بمائة جرام

حينها حزن الفقير ونكس رأسه ثم قال
نحن يا سيدي لا نملك ميزان
ولكني اشتريت منك كيلو من السكر
وجعلته لي مثقال كي أزن به الزبدة

( تيقنوا تماماً أن مكيالك يُكال لكَ به )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
Randa Hassan
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 355
تاريخ التسجيل : 05/01/2012
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة (1)   الخميس فبراير 27, 2014 1:14 pm

جاء في حكم و قصص الصين القديمة أن ملكا أراد أن يكافئ أحد مواطنيه فقال له
امتلك من الأرض كل المساحات التي تستطيع أن تقطعها سيرا على قدميك .
فرح الرجل وشرع يزرع الأرض مسرعا ومهرولا في جنون ..

سار مسافة طويلة فتعب وفكر أن يعود للملك ليمنحه المساحة التي قطعها ..
ولكنه غير رأيه وقرر مواصلة السير ليحصل علي المزيد ..

سار مسافات أطول وأطول وفكر في أن يعود للملك مكتفيا بما وصل إليه .
لكنه تردد مرة أخرى وقرر مواصلة السير ليحصل علي المزيد والمزيد ..
ظل الرجل يسير ويسير ولم يعد أبداً ..
فقد ضل طريقه وضاع في الحياة ..

ويقال إنه وقع صريعا من جراء الإنهاك الشديد .
لم يمتلك شيئا ولم يشعر بالاكتفاء والسعادة
لأنه لم يعرف حد الكــفاية أو ( القناعة ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.facebook.com/pages/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%
 
قصة و عبرة (1)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإسلامى :: كلمات مضيئة-
انتقل الى: